إبقى على تواصل

 المدربة إلهام طاهر

france 

المملكة العربية السعودية

0033762110826

تابعنا على مواقع التواصل

              تابعنا على الفيسبوك
              تابعنا على التويتر
         تابعنا على اليوتيوب
        تابعنا على التيليغرام

روابط مفيدة

© جميع الحقوق محفوظة إلهام طاهر2018  

شغفي إحداث التغيير الايجابي في حياة الآخرين
ilhem taher

 كنزيولجست و مدربة دولية  متخرجة من الاكاديمية الامريكية للتنمية البشرية و المؤسسة البريطانية و سفيرة للاكاديمية الدولية للتنمية البشرية، كاتبة في صحيفة مكة الورقية و عضو في لجنة إدراك للاستشارات الاسرية المملكة العربية السعودية، سيدة اعمال و أهم أعمالي هو دوري كأم

متخرجة بكالوريس إدارة أعمال ، عملت في مجال التسويق مع عدة شركات أزياء في باريس أين إختلاطي مع الجنسيات المختلفة و تحمل المسؤولية بنت في ذاتي الثقة أنه إذا أردنا شيئ لا يوجد مستحيل، و تغير تلك المعتقدات الخاطئة التي نحملها إتجاه  الحياة.

تعلمت أن أعتمد على نفسي في سن صغير و كانت أمي دائما تخبرني أنني كنت أحب أن أقود الجماعات، و هذا المعتقد جعلني أجد نفسي دائما في دور القيادة

فلما وصل اليوم الذي  سئلت فيه نفسي لماذا أنا هنا فوق هذه الارض و وجدت نفسي أمام جدار المتوارث ، لم أقتنع أننا يجب أن نقضي حياة كاملة بدون بهجة و نبني كل شيئ بمشاعر الخوف، الخوف من الغد، الخوف من الآخر، الخوف من الحب، الخوف من التسليم، الخوف ثم الخوف و أن الحياة  "كذا" مثل ما يقولون.

. وصلت لمرحلة كنت أضن أنه لا يوجد أمل و أن السعادة أكذوبة لا غير و كنت ابحث و ابحث 

و جاء اليوم الذي أشرقت حياتي بنور ربها و الحمد لله، حيث ان الله هداني للجواب لكل أسئلتي بآية واحدة 

 

 

قول الحق تبارك وتعالى في سورة الرعد: إِنَّ اللَّهَ لا يُغَيِّرُ مَا بِقَوْمٍ حَتَّى يُغَيِّرُوا مَا بِأَنْفُسِهِمْ[1]

كانت مثل الجرس الذي يوقضني بعد نوم عميق لم يأتي بالراحة المطلوبة،.

و بدأت رحلة التغيير و لله الحمد و ليومنا هذا اعيشها، رحلة جميلة ممتلئة بالتحديات الذاتية لادفع نفسي للاجمل دائما و أطلب منها ان تزهر و تنير من حولها

 و ايماني و استشعار الحرية و الحب الذي هو اليوم من يومياتي نويت و أردت ذلك السلام للجميع، فبدأت رحلتي مع الاخر للتوسع لان التوسع سنة كونية و لا بذ منها

هذا بإختصار شديد ما انا عليه ! صديقة محبة للاخر و مؤمنة ان السعادة حق الجميع.